الرئيسية / الارشيف / إماراتي يبرمج شرحاً لمعاني القرآن وأبل العالمية تتبناه وطرحته على متجرها

إماراتي يبرمج شرحاً لمعاني القرآن وأبل العالمية تتبناه وطرحته على متجرها

السلام عليم ورحمة الله وبركاته …

التطبيق يحمل اسم «أشبال القرآن» ويصلح لأجهزة «آي باد» و«آي فون»

نجح المهندس الإماراتي، طارق الخيال، في ابتكار تطبيق جديد للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية «آي باد» و«آي فون»، يعلّم الأطفال والشباب معاني القرآن ويفسر آياته ويساعدهم على حفظه، وأطلق عليه اسم «أشبال القرآن»، فيما تبنت شركة «أبل» العالمية التطبيق وطرحته على متجرها الخاص بسعر ‬12 درهماً.

ويعمل طارق صالح عبدالله الخيال مديراً لخدمات التوصيل للمؤسسات الكبرى «قطاع النفط والطاقة» بمؤسسة الإمارات للاتصالات، هو أب لخمسة أطفال (ولدان وثلاث بنات)، لم تشغله مسؤولياته العملية والاجتماعية عن حب الابتكار وتطويع التكنولوجيا لخدمة المجتمع، وتبسيط علوم الدين.

وأوضح الخيال لـ«الإمارات اليوم»، أن التطبيق عبارة عن سلسلة موجهة لتربية الطفل وتثقيفه، وإثراء معارفه، حيث يساعد على فهم معاني كلمات القرآن بأسلوب بسيط يعتمد على التنافس وليس الحفظ، وهذا التطبيق متوافر الآن في متجر أبل لـ«آي فون» و«آي باد»، ضمن فئة التعليم، ويبلغ حجمه ‬66 ميغابايت، ومعروض ضمن المنتجات غير المجانية بقيمة ‬12 درهماً، مشيراً إلى أن التطبيق يتضمن تلاوة تعليمية للأطفال للجزأين الـ‬29 والـ‬30 من القرآن بصوت القارئ محمود خليل الحصري، إضافة إلى بحث في معاني المفردات لأجزاء عدة من القرآن، ومسابقة تنافسية على ثلاث مراحل تتكون من ‬60 سؤالاً لمعاني القرآن.

وأضاف الخيال أن فكرة التطبيق تبادرت إليه بعدما لاحظ اهتمام الأطفال والشباب بوسائل الاتصال الحديثة «فحاول تطويعها خدمة للدين، وصمّم البرنامج، وأرسله إلى شركة برمجيات لعمل موقع له، وبعدها تواصل مع شركة أبل التي درست البرنامج وأبدت موافقتها على ضمّه إلى قائمة متجر (أبل)».

وأكد اعتزامه تطوير التطبيق ليضم القرآن كاملاً، ويشتمل على تلاوة وشرح للمعاني وأسئلة المسابقة، كما يشمل التطوير إمكانية تحميله واستخدامه عبر بقية الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، مشيراً إلى أن النسخة الحالية تضم العديد من المميزات، إذ تساعد على الحفظ، وتكرار قراءة السورة من بدايتها كلما انتهت، حسب رغبة المستخدم، وقراءة القرآن في الخلفية أثناء عمل المستخدم مع برنامج آخر. كما يضم القسم الخاص بالمسابقات ثلاثة مستويات: الأول بسيط ويتكون من ‬10 أسئلة، والثاني متوسط ويتكون من ‬20 سؤالاً، والثالث متقدم ويتكون من ‬30 سؤالاً، ويتم عمل قائمة بأسماء أصحاب أعلى النتائج في المسابقة.

وأشار الخيال إلى أن النسخة الأولى من التطبيق تهدف إلى تعليم الطفل، بين ست و‬14 سنة، معاني مفردات السور الصغيرة التي يحفظها، إضافة إلى بقية سور جزأي «عم» و«تبارك» بأسلوب سهل مبسط من خلال مسابقة، ثم يرتبط الطفل بالقرآن من خلال تبسيط معانيه، لافتاً إلى أن التطبيق لم يمر عليه أكثر من شهر على متجر «أبل»، وحصل على أكثر من ‬10 آلاف إعجاب، وتم شراؤه وتحميله بصورة مبشرة جداً.

وقال: «‬60٪ من المعجبين بالبرنامج من الذكور، مقابل ‬40٪ من الإناث، وينتشر بصورة كبيرة بين فئة الشباب من ‬18 – ‬24 عاماً، وتتنوع جنسياتهم بين أكثر من ‬30 دولة عربية وأجنبية»، مشدداً على أن التطبيق مفيد جداً للصغار والكبار، ولا يستغني عنه من يود حفظ جزأي «عم» و«تبارك»، أو تحفيظ أولاده، موضحاً أنه متوافر أيضاً في حساب رسمي على موقع «فيس بوك» تحت اسم «أشبال القرآن»، وكذلك على «تويتر».

0
0

عن abadi

ABADI+ محب للتقنية عموما وآبل خصوصا أستنشق تصميم، برمجة و تدوين

شاهد أيضاً

كيفية التسوق من الانترنت

  الخطوة الأولى : لكي تستطيع الشراء من الانترنت لابد من توفر بطاقة ائتمانية لديك ( …

اترك رد